العمل الحر بين السلب والايجاب

من كلمة حر ، يمكن أن نفهم المغزى ، فالحر هو الغير مقيد بقيود مهما كانت صفتها ومن هنا يمكننا القول أن العمل الحر هو العمل الذي تجد حريتك التامة فيه ، مواقيت العمل ، هيئة العمل ، طريقة العمل ، ملابس العمل ، لأنك حر

لكن خاصية العمل الحر ليست متاحة لكل شخص فهناك أشخاص لا يليق بهم إلا مجال المؤسسات والشركات كون شخصياتهم لا تتوافق مع العمل الحر .أو العمل المقاولاتي وغيرها.
لبعض لا يستطيع التحكم في وقته، لا يستطيع ترتيب أولوياته بنفسه ولا يستطيع العمل إلا لو أصبح تحت رقابة مديره بالعمل، لكن قبل البدء في العمل المستقل كــ”فريلانسر” عليك التأكد أولا هل يناسبك أم لا. على الرغم من كل ذلك فإن العمل الحر هو الأفضل بالتأكيد وهو المستقبل.

لماذا العمل الحر ؟

للعمل الحر عدة مزايا تجعلنا نفكر في الانتقال إليه ومنها :

1. العمل في أي وقت تراه مناسب : فلن تكون مجبرا للنهوض على السادسة صباحا ( ولو أن العمل باكرا فيه بركة ) ولا أن تغلق في العاشرة ليلا. وهذا من مزاياه الجيدة.

2. تحقيق الاستقلالية في القرار والحرية في العمل فلن تكون مقيدا بأوامر السيد وسيكون عملك نافعا لك لا لينتفع به غيرك على حساب جهدك.

3. العمل في أي مكان تريدة خاصة مع التطور فأصبح للعمل الالكتروني مزايا وفرت الجهد والعناء إذ بإمكانك العمل وأنت مغطى في سريرك.(حسب نوع العمل طبعا)

4.هو باب للتوسع في الدخل بشكل جيد ( يجب مراعاة الحلال ) .

5.تحقيق الرضا عن الذات .

6. ستكون مسؤولا عن نفسك وحسب، الفائدة لك وحدك (فريقك) والخسارة عليك وحدك .

7. أهم عنصر هو العمل فيما تحب وممارسة الشغف خاصة إذا كانت لك رغبة قوية فيما تستهويه فسيكون الأداء من أروع ما يكون.وسيكون انتاجك يفوق الخيال.

8. قد يوصلك العمل الحر للعالمية وبإمكانك النظر في سيرة أصحاب المشاريع الحرة.

كما أن للعمل الحر مميزات فإن له عيوبا ومن بينها عدم توافق شخصية العامل مع طبيعة العمل كما أنه قد يتم اعتبار عدم وجود التامين والضمان الاجتماعي من العيوب .

نرجوا التوفيق لكل عامل حر وحكومي ، والله المستعان

مقالات قد تهمك