الدين أثقل كاهلنا ومحى سعادتنا

الديون، هي الظاهرة التي أذلت الأعزاء وأطاحت بالكرماء ، تكاثرت على بعض الناس فأوصلتهم إلى السجون والمحاسبات ورهن الممتلكات. كيف لا وقد جعلها الحبيب المصطفى ضمن قائمة المستعاذات .

والدين كتعريف هو أن تكون مصاريفك تفوق مداخيلك ببساطة. وأن تكون مديونا هو من أسهل وأسرع ما قد يتحقق للانسان ، لكن التخلص من الديم هو من أصعب ما قد يتححق له ، شهور قليلة وتتحمل أكتافك ديونا ثقيلة، سرعة في القدوم وبطئ في المغادرة هكذا هي الديون للأسف.

أن تكون ذا دين هو امر ليس من صالحك هو هم بعاتقك ، يتعب أعصابك ، يفسد نومك ، يقتل راحة بالك، لذ اصدق العزم للتخلص منه لتعيش حياتك بشكل أفضل وتتمتع براحة بال أوفر.

قل وداعا للديون

1. من خلال التعريف الذي سبق يمكن طرح أول الحلول وهو أن تكون المصاريف أقل من المداخيل وهو أمر هام كما قد قيل : أنفق ما تبقى من الادخار ولا تدخل ما تبقى من الانفاق.
وهو ما يسمى بالواقعية في الانفاق الشهري .ويتم بوضع مخطط لما يحتاج الشخص لشراءه .


2.اشتر ما تحتاج وليس ما ترغب به.
3.دعاء الله دوما بأن يوفقك لقضاء دينك فلن يسهل صعب في هذه الحياة إلا إذا سهله الله.
4. وضع قائمة لكل الديون والبدء بالأهم والمستعجل ، قم بإعطاءه أكبر قدر من المال.
5. حاول القيام بعمل اضافي قدر الامكان لتسريع سداد دينك.
6. الرغبة الجادة في قضاء الدين ، أظهر رغبتك الجادة وابق على تواصل مع من يدين لك ولا تقطع التواصل معه ولا تتجنبه ، صارحه ان ضاق بك الحال ، اطلب تمديدا اكثر لأن الصراحة أهم من المال.
7.وهي الأهم : الاكثار من الاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم( الاكثار )

مقالات قد تهمك